في بعض الدول ومنها المملكة المتحدة، هناك القليل من السيطرة على الهواتف الخلوية في المدارس ويكون عن طريق تعطيل الأجهزة لإلتقاط أشارة الإنترنت (الواي فاي)، ويسمح فقط للموظفين في المدرسة باستخدام المواقع التعليمية والبريد الإلكتروني، وعلى الرغم من أخذ الإحتياطات لمنع الطلاب من استخدام الهواتف الخلوية أثناء الدروس وحجب استخدام شبكة الإنترنت (الواي فاي)، إلاّ أن الطلاب يمكنهم إستخدام حزمة البيانات الخاصة بهواتفهم.

كان الأمل دائماً أن يتم العثور على طريقة لحجب الإشارات حتى يتم منع الأطفال من إستخدام هواتفهم أثناء الدروس على الأقل، وخصوصاً الذين لا يستطيعون العيش بدون وسائل التواصل الإجتماعي.

لإنشاء مبنى من خصائصه منع إشارة الهواتف الخلوية سوف يكلف الكثير من المال على المدرسة ويحملها الكثير من الديون، ولكن يمكن استخدام أجهزة تشويش الإشارة والتي لا تكلف مبلغ كبير.

يستفيد الجميع تقريبا من الهواتف المحمولة في كل مكان سواء كان مسرحًا أو معهدًا تعليميًا أو مقهى أو مطعمًا أو مكتبًا أو أي مكان آخر، ويقضي الناس في الوقت الحاضر معظم وقتهم على الهواتف المحمولة بدلاً من قضاء وقت ممتع مع عائلاتهم أو التركيز على أهدافهم التنظيمية.

على الرغم من أن الهواتف المحمولة تساعد الناس بشتى الطرق، ولكنها تشغل عن مختلف نواحي الحياة أيضاً. ومن هنا يأتي دور أجهزة التشويش التي تحجب الإشارة عن الهواتف الخلوية وأجهزة تحديد الموقع مما يؤدي إلى عرقلة إشارات الشبكة للوصول إلى الهاتف المحمول وبالتالي حرمان المستخدم من الوصول إلى الإنترنت أو إرسال رسائل نصية أو مكالمات هاتفية.



أجهزة تعطيل الإشارات Jammers

أولادك حوليك بس كل واحد مشغول في موبايله وكأنه إدمان! الحل عندي Jعطّل الإشارات عليهم واستمتع بالجو العائلي 

https://www.jammer-middle-east.com/index.php?route=common/home